ماكرون يحاول دحض الشائعات حول اللقاحات بـ “سيلفي ” عبر إنستغرام وتيك توك.. فيديو

بعد أقل من 48 ساعة من مظاهرات المعارضين للشهادة الصحة التي جمعت أكثر من 200 ألف شخص في فرنسا، قرر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التحدث مباشرة إلى المشككين في فعالية اللقاح والذين اتهموه بالديكتاتورية عبر حساباته على منصتي إنستغرام وتيك توك. ودعا ماكرون الفرنسيين لاستجوابه مباشرة حول التطعيم ضد فيروس كورونا.

في مقطع فيديو سيلفي مرتديًا قميصًا أسوداً، توجه إيمانويل ماكرون بكلمته المقتضبة وقال في الفيديو القصير “منذ بداية الصيف، سمعنا الكثير عن الموجة الرابعة والسلاح الوحيد الذي نمتلكه أمامها: اللقاح. بينما أتحدث إليكم، هناك ما يزيد قليلاً عن 42 مليون فرنسي من النساء والرجال الذين تلقوا حقنة من اللقاح وهناك أكثر من 35 مليونًا بقليل ممن تلقوا الجرعتين ومن ثم تم تطعيمهم كما ينبغي وتطعيمهم بالكامل. أعلم أنه على الرغم من أن الكثيرين منكم ما زالوا يتساءلون، ومنهم من يشعر بالخوف بسبب معلومات خاطئة وإشاعات كاذبة، لذلك قررت الإجابة على أسئلتكم مباشرة. تفضلوا، واسألوني وسأحاول أن أكون مباشرًا وواضحًا قدر الإمكان”.

ولم يوضح ماكرون كيفية وموعد إجابته على أسئلة وتعليقات مستخدمي المنصتي، لكن قصر الاليزيه أكد لوكالة فرانس برس أن رئيس الدولة “سيرد على الأسئلة بالفيديو بانتظام هذا الأسبوع”.

من بين أول التعليقات على إنستغرام الإثنين، مستخدم “تلقي بالفعل جرعتين” ويريد معرفة ما إذا كانت “الجرعة الثالثة ممكنة بعد 6 أشهر”، أو شهادة امرأة تقول “تلقيح وحرية! “

ولكن أيضًا تعليقات أخرى من بينها: “ما هو الهدف من التطعيم في حين أنه في بعض المناطق يكون من الضروري مرة أخرى ارتداء كمامة في الخارج؟” و كذلك “كيف يمكنك إثبات أن اللقاح يقلل من الأشكال الشديدة للفيروس؟ ” و”ماذا يوجد في هذا اللقاح؟ “.

“هل صحيح أن هناك شريحة 5G في اللقاح”و”هل من المؤكد أن هذا اللقاح لا يقلل من عمرنا؟”، بينما يسأل البعض إيمانويل ماكرون عما إذا كان قد تلقي اللقاح نفسه؟”.

وبعد إعادة فرض حظر تجول جديد في المارتينيك السبت، اتهم المستخدم “لولي 972” الرئيس بقوله “لقد سممت المارتينيك بالفعل بالكلورديكون وكذبت علينا، أنت وأسلافك، جيد جدًا”. وقال أخر “هل هذا رئيس أم لوبي يتحدث!؟”.

اختيار منصتي تيك توك وإنستغرام ليس اعتباطيا، فهذه الشبكات الاجتماعية مستخدمة على نطاق واسع من قبل جمهور الشباب. وعلق الإليزيه لصحيفة “ذا باريسيان بقوله “إن السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عامًا هم من السكان الذين تم تطعيمهم بشكل سيء نسبيًا، لذلك من الصعب الإجابة على شكوكهم وأسئلتهم”. وأضاف الإليزيه، “سباق مع الزمن مستمر مع متحورة دلتا المنتشر بشكل أكبر بين الشباب”، على الرغم من أنهم نادرا ما يصابون بشكل خطير من المرض.

فضاء الآراء / أ ف ب

 World Opinions FR & ENG | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La voix Des Sans-Voix

تصفح ايضا

في ظل انسحاب فوضوي من أفغانستان.. أمريكا تحيي ذكرى هجمات سبتمبر

في مراسم كان يفترض أن تكون مفصلية في فترته الرئاسية حتى الآن، يضطر الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى إحياء الذكرى العشرين لهجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول وسط أجواء مرارة بسبب الانسحاب الفوضوي من أفغانستان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
9 × 6 =