كورونا.. عدد قياسي للوفيات في البرازيل وإغلاق تام في فرنسا

سجلت البرازيل في آذار/مارس أعلى عدد من الوفيات منذ بدء الجائحة بأكثر من 66 ألف وفاة في حين اضطرت فرنسا ودول أوروبية أخرى إلى فرض تدابير صارمة بمناسبة عيد الفصح لتفادي الأسوأ.

سجلت البرازيل رقما قياسيا جديدا للوفيات اليومية بفيروس كورونا بتسجيل 3869 حالة وفاة خلال 24 ساعة، حسبما ذكرت وزارة الصحة في برازيليا، الأربعاء (31 مارس/آذار 2021)، محطمة الرقم القياسي المسجل في اليوم السابق البالغ 3780 حالة. ويأتي ذلك بعد أسبوع من تخطي البرازيل حاجز الثلاثة آلاف وفاة يوميا بالفيروس، لأول مرة.

وقال ميغيل نيكوليليس منسق اللجنة العلمية التي شكلتها ولايات شمال شرق البرازيل لمكافحة الجائحة لوكالة فرانس برس “لم يسبق لنا أن شهدنا في تاريخ البرازيل حدثا واحدا حصد هذا العدد من الوفيات في غضون 30 يوما”.

وأضاف “من الممكن جدا أن تصل البرازيل إلى نصف مليون وفاة بحلول تموز/يوليو”، مشددا على أن ذلك “لا يشكل تهديدا للبرازيل فحسب بل للعالم بأسره” في وقت تواجه دول أميركية لاتينية مجاورة للبرازيل بدورها ارتفاعا كبيرا في الإصابات. وشارفت المستشفيات في البرازيل على قدرتها الاستيعابية القصوى. وفي ولايات عدة بدأت الطواقم الطبية تعطي الأسرّة في أقسام العناية المركزية إلى المرضى الذين يملكون أكبر الفرص للنجاة.

أما في فرنسا أكثر دول أوروبا تضررا من الجائحة، يٌفصل رئيس الوزراء جان كاستيكس الخميس أمام البرلمان دفعة جديدة من التدابير التي كشف عنها مساء الأربعاء الرئيس إيمانويل ماكرون وبينها إغلاق المدارس لأسابيع عدة وتوسيع نطاق التدابير لتشمل كل الأراضي الفرنسية.

ويتدهور الوضع في فرنسا منذ أسابيع عدة مع وجود أكثر من خمسة آلاف مريض في أقسام الإنعاش أي أكثر من أعلى مستوى مسجل خلال الموجة الثانية من الوباء في تشرين الثاني/نوفمبر ما يخضع المستشفيات لضغوط كثيرة. وأكد ماكرون خلال كلمة متلفزة “نجاح هذه الاستراتيجية رهن بكل واحد منا وبحسنا بالمسؤولية”.

وأمام الموجة الثالثة، تكثف الدول الأوروبية الأخرى الإجراءات في محاولة للحد من انتشار الفيروس خصوصا على صعيد السفر. وستعزز ألمانيا “في الأيام الثمانية إلى الأربعة عشر المقبلة” عمليات التدقيق حول حدودها البرية ولا سيما مع فرنسا والدنمارك وبولندا. فيما قررت إيطاليا تمديد التدابير المعمول بها حتى 30 نيسان/أبريل. وفي النمسا ستكون فيينا ومحيطها في الحجر بمناسبة عيد الفصح.

وأظهرت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الخميس ارتفاع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا إلى مليونين و833173 حالة بعد تسجيل 24300 إصابة جديدة. وأظهرت البيانات ارتفاع عدد الوفيات إلى 76543 بعد تسجيل 201 وفاة جديدة.

كما أظهر إحصاء لرويترز أن ما يربو على 128.51 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و934811.

فضاء الآراء / أ ف ب، دب أ، رويترز

 World Opinions FR & ENG | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La voix Des Sans-Voix

تصفح ايضا

مليارات أفغانستان.. أين هي وكم تبلغ قيمتها؟ أموالٌ مجمّدة في الخارج وشعبٌ يبيع أطفاله حتى يعيش

بعد 40 عاما من المعاناة والحروب والويلات، تجد الدولة الواقعة في آسيا الوسطى نفسها مؤخرا أمام مصير مجهول، وأزمة اقتصادية خانقة دفعت ملايين الأسر إلى براثن الفقر، وأجبرت بعضهم على اتخاذ خيارات مأساوية كان أكثرها ألما، هو اللجوء إلى بيع أطفالهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
25 + 12 =