المفوضية الأوروبية تقترح “إصلاحات” داخل منطقة شنغن تشمل حرية الحركة وطلبات اللجوء

أعلنت المفوضية الأوروبية عن تقدمها باقتراح “إصلاح” لأنظمة منطقة شنغن، تشمل التحرك داخل حدود الدول الأعضاء، إضافة إلى تبني خطوات عملية تستجيب لمخاوف الدول بشأن موضوع الهجرة.

قدمت المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء 14 كانون الأول\ديسمبر تصورها لمشروع إصلاح تشريعات شنغن، بما في ذلك آليات وقوانين حرية الحركة داخل وبين الدول الأعضاء، يهدف للحد من ضوابط الحدود الداخلية (الوطنية) والحفاظ على السوق الموحدة والاستجابة لمخاوف الدول الأعضاء بشأن ملف الهجرة.

من حيث المبدأ، تعتبر شنغن منطقة حرية تنقل دون ضوابط حدودية بين 26 دولة (22 دولة في الاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا)، إلا أن العديد من تلك الدول عادت لاتباع عمليات التحقق العشوائية لهويات القادمين إليها في السنوات الأخيرة، خاصة بعد أزمة الهجرة عام 2015 والتهديدات الإرهابية التي شكلت هاجسا للحكومات على مدى السنوات الماضية. وفي الآونة الأخيرة، أضيفت القيود المفروضة على حركة المرور التي فرضتها الدول الأعضاء لمكافحة جائحة كورونا.

فضاء الآراء – مهاجر نيوز

 World Opinions FR & ENG | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La voix Des Sans-Voix

تصفح ايضا

بعد مضي عشرين عاماً ينبغي على بايدن إغلاق غوانتنامو نهائياً

في مظاهرة جرت مؤخراً خارج البيت الأبيض للدعوة إلى إغلاق السجن العسكري الأمريكي في القاعدة البحرية بخليج غوانتنامو، اقترب مراهق من زميلة ليسألها لِمَ هذا الاحتجاج. وقال لها إنه لم يسمع قط بمرفق الاحتجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
1 × 18 =