فيروس كورونا: استنفار في الصين بعد الإعلان عن بؤر جديدة للوباء

عززت الصين إجراءاتها لاحتواء أسوأ انتشار لفيروس كورونا منذ أشهر بعد الإعلان عن بؤر جديدة ظهر فيها الوباء.

وسجلت السلطات الصحية الصينية ثلاثين إصابة جديدة، السبت، في مقاطعة فوجيان ومدينة تشونغتشينغ المترامية الأطراف، التي يزيد عدد سكانها عن ثلاثين مليون نسمة.

كما تأكد انتشار سلالة “دلتا” من الفيروس في العاصمة بكين ومقاطعات أخرى، ما أدى إلى إجراء فحوصات جماعية وفرض قيود على أكثر من مليون شخص.

ورُبطت أكثر من 200 إصابة بسلالة دلتا على مستوى البلاد بمقاطعة جيانغسو الشرقية، حيث ثبتت إصابة عمال نظافة في مطار في مدينة نانجينغ. وقيل الإصابات مرتبطة بطائرة وصلت من روسيا في 20 يوليو/ حزيران.

وتُجري الصين فحوصات جماعية لأكثر من تسعة ملايين شخص في نانجينغ.

ويعد تفشي المرض من الناحية الجغرافية هو الأكبر منذ عدة شهور، ما يمثل تحديا لجهود صارمة تبذلها الصين، التي اعتمدت على الاختبارات الجماعية وعمليات الإغلاق والتعقب السريع لمن اتصلوا بمصابين.

وقالت السلطات إن الحالات الجديدة التي أبلغ عنها السبت في مقاطعة فوجيان ومدينة تشونغتشينغ شملت مريضا زار مدينة شيان السياحية بمقاطعة شنشي، وطاقم شحن دولي في شركة طيران شيامن عاد مؤخرا من الخارج.

فحوصات جماعية

أظهرت لقطات إعلامية رسمية بثت السبت سكان بلدية تشونغتشينغ يصطفون لإجراء فحوصات لتحديد ما إذا كانوا قد أصيبوا بالفيروس.

وأمرت السلطات في إحدى مناطق المدينة بإجراء فحوصات جماعية طارئة في وقت متأخر الجمعة للأشخاص الذين زاروا أماكن مرتبطة بالحالات المؤكدة.

كما وجهت سلطات مدينة نانجينغ بعدم فتح المناطق السياحية والأماكن الثقافية يوم السبت، وذلك بسبب ارتفاع معدلات انتقال العدوى محليا.

شباب يتلقون جرعتهم الأولى من لقاح فيروس كورونا في هاندان

وتباهت الصين سابقا بنجاحها في احتواء الوباء داخل حدودها بعد فرض أول إغلاق عام في العالم في أوائل 2020، بعد ظهور كوفيد-19 في ووهان في وسط البلاد.

لكن تفشي المرض هذا الشهر بسبب سلالة دلتا سريعة الانتشار وضع سمعة الصين في خطر، ما قد يضعف موسم السياحة الصيفي في البلاد واستغلال العطلات.

فقد أغلقت مدينة تشانغجياجيه السياحية في مقاطعة هونان أبوابها أمام السياح، وفرضت الإغلاق على 1.5 مليون ساكن وأغلقت جميع المناطق السياحية يوم الجمعة، وفقا لإعلان رسمي.

تساؤلات حول اللقاحات

ألقت أعلى هيئة تأديبية في الصين باللوم على مسؤولي مطار نانجينغ بسبب “ضعف الإشراف وانعدام المهنية الإدارية” بما في ذلك عدم عزل موظفي النظافة الذين عملوا في الرحلات الدولية عن أولئك العاملين على الرحلات الداخلية.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية الأسبوع الماضي عن مسؤول طبي رفيع في المدينة قوله إن معظم مرضى نانجينغ الأوائل هم من المطعمين، الأمر الذي دفع مستخدمي الإنترنت للتشكيك في فعالية اللقاحات المحلية.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إنه تم حتى الآن إعطاء أكثر من 1.6 مليار جرعة لقاح في جميع أنحاء الصين حتى الجمعة، فيما لم تقدم أي أرقام عن عدد الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل، بحسب فرانس برس.

وقال مسؤولو الصحة الصينيين إنهم يهدفون إلى تطعيم 80 في المئة من السكان بشكل كامل بحلول نهاية العام.

فضاء الآراء – بي بي سي نيوز

 World Opinions FR & ENG | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La voix Des Sans-Voix

تصفح ايضا

اشتباكات وإطلاق للغاز في مظاهرة طلابية في كردستان العراق.. فيديو

فرقت قوات الأمن في مدينة السليمانية الثلاثاء تظاهرة طلابية شارك فيها الآلاف للمطالبة بإعادة دفع مخصصات مالية للطلاب، بإطلاق النار في الهواء وقنابل الغاز المسيل للدموع، حسبما أفاد مراسل فرانس برس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
24 + 18 =