انتخابات ألمانيا: تقدم طفيف للاشتراكيين على المحافظين.. فيديو

بفارق طفيف تقدم الاشتراكيون الديموقراطيون في الانتخابات التشريعية الألمانية على المحافظين بزعامة أنغيلا ميركل والذين تراجعوا إلى مستوى منخفض تاريخيا، هذا فيما حل حزب الخضر في المركز الثالث، حسب نتائج أولية غير نهائية.

كشفت نتائج استقراء جديد أجرته القناة الأولى بالتلفزيون الألماني مساء الأحد أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي سيمتلك أقوى كتلة في البرلمان الألماني المقبل. جاء ذلك بناء على الاستقراء الذي أجرته القناة لنتائج الانتخابات البرلمانية التي شهدتها ألمانيا اليوم لاختيار حكومة جديدة تقود البلاد. وحسب الاستقراء، فإن الحزب الاشتراكي سيحصل على 200 مقعد في البرلمان متفوقا لأول مرة على تحالف المستشارة ميركل المسيحي الذي سيحصل على 198 مقعدا. وسيتملك الخضر ثالث أقوى كتلة في البرلمان بعد الاشتراكيين والمسيحيين بـ113 مقعدا.

واستند الاستقراء إلى توقع بأن إجمالي عدد مقاعد البرلمان المقبل سيصل إلى 730 مقعدا. وأوضح استقراء القناة الأولى أن الحزب الاشتراكي حصل على 25.2% من الأصوات تلاه تحالف ميركل بـ 24.6% ثم الخضر بـ14.3% فالحزب الديمقراطي الحر بـ 11.6% وحزب البديل من أجل ألمانيا على 10.8% ثم اليسار بـ 5%.

قال مسؤول كبير في الحزب الديمقراطي الحر، المؤيد لقطاع الأعمال في ألمانيا، إنه “مسرور جدا” بحصة الحزب المتوقعة من الأصوات التي تتراوح بين 11 و12% في انتخابات البرلمان الألماني. وقال فولكر فيسينغ، الأمين العام للحزب الديمقراطي الحر، للقناة الثانية بالتلفزيون الألماني: “نحن مسرورون جدا .. لقد أراد الناخبون تقويتنا”. وفي الانتخابات الأخيرة، حصل الحزب الديمقراطي الحر على 10.7% من الأصوات. وقال فيسينغ إنه يقرأ النتيجة على أنها رفض من جانب الناخبين لائتلاف يساري بقيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، من يسار الوسط. وسيكون الحزب الديمقراطي الحر عضوا في ائتلافين من ثلاثة ائتلافات قابلة للتنفيذ، تحت قيادة الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ أو الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

أعرب مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي لمنصب المستشار أولاف شولتس عن سروره بنتائج حزبه في الانتخابات الاتحادية التي جرت الأحد. وقال نائب المستشارة: “بالطبع أنا مسرور بنتيجة الانتخابات، فهذا نجاح عظيم”. وأضاف وزير المالية الألماني أن العديد من الناخبين أوضحوا أنهم يرغبون في إحداث “تغيير في الحكومة” ويرغبون أن يكون اسم المستشار المقبل هو أولاف شولتس.

أكد مرشح المحافظين الألمان لمنصب المستشارية أرمين لاشيت أن الاتحاد المسيحي الديموقراطي يريد تشكيل الحكومة المقبلة رغم تراجع نتائجه في الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد، علما أن الحزب الاشتراكي الديموقراطي اعلن بدوره حصوله على تفويض لقيادة مفاوضات التشكيل. وقال لاشيت “سنبذل ما في وسعنا لتشكيل حكومة بقيادة الاتحاد” المسيحي الديموقراطي وحليفه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي، لكنه اكد أن المعسكر المحافظ “لا يمكن أن يكون راضيا” عن التراجع الذي تجلى في حصوله على ما بين 24,2 و24,7 في المئة من الأصوات، مقابل ما بين 24,9 و25,8 في المئة للاشتراكيين الديموقراطيين.

فضاء الآراء – وكالات

 World Opinions FR & ENG | Débats De Société, Questions, Opinions et Tribunes.. La voix Des Sans-Voix

تصفح ايضا

اشتباكات وإطلاق للغاز في مظاهرة طلابية في كردستان العراق.. فيديو

فرقت قوات الأمن في مدينة السليمانية الثلاثاء تظاهرة طلابية شارك فيها الآلاف للمطالبة بإعادة دفع مخصصات مالية للطلاب، بإطلاق النار في الهواء وقنابل الغاز المسيل للدموع، حسبما أفاد مراسل فرانس برس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
32 ⁄ 8 =